في ورشة عمل نظمها أدبي مكة مثقفو مكة المكرمة يطرحون آراء قيمة لإثراء برنامج كيف نكون قدوة؟

تاريخ الكتابة: 21 أكتوبر,2019 | لا يوجد تعليقات

     نظم نادي مكة الثقافي الأدبي مساء الأحد 21/2/1441هـ، ورشة عمل لاقتراح برامج ومبادرات ضمن ملتقى مكة الثقافي في مشروع (كيف نكون قدوة؟) ، في نسخته الرابعة ، تحت شعار كيف نكون قدوة بلغة القرآن الكريم ؟، دعا إليها عدداً من أدباء ومثقفي مكة المكرمة ، من أعضاء وعضوات النادي ..

كلمة الرئيس :

     بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية لسعادة رئيس نادي مكة الثقافي الأدبي ، الأستاذ الدكتور حامد بن صالح الربيعي ، شكر فيها الحاضرين والحاضرات على تلبيتهم دعوة النادي للمشاركة في  إثراء هذه الورشة بآراء ومقترحات يمكن أن تشكل برنامج فعاليات ومنهج عمل في مشاركات النادي بمشروع أمارة منطقة مكة المكرمة الهادف (كيف نكون قدوة؟)، في نسخته للعام الجديد تحت شعار ( كيف نكون قدوة بلغة القرآن الكريم؟)..

     ونوّه سعادته بمشروع سمو الأمير خالد الفيصل (كيف نكون قدوة؟) وما حققه من نتائج إيجابية في الأعوام الماضية ، انعكست على الوطن ومؤسساته ، والمواطن والمجتمع .

     وأشار الدكتور حامد إلى أن شعار المشروع لعام 1441هـ ، يضع نادي مكة الثقافي الأدبي ، أمام مسؤولياته ، من منطلق أنه معني بهذا الموضوع يجب أن يقدم جديداً ونافعاً في مختلف نشاطاته وفعالياته .. والنادي يطمح ويطمع أن يكون من السابقين في طرح أفكار ومبادرات فاعلة بوسائل مبتكرة وبرامج لافتة .. داعياً المشاركين في هذه الورشة إلى دعمه بالرأي الرشيد والعمل المفيد..

     وأبان الدكتور حامد الربيعي تفاعل نادي مكة الثقافي الأدبي مع بقية المؤسسات في تفعيل المشاريع التي تخدم المجتمع والوطن ومنها الشراكات التكاملية مع تعليم العاصمة المقدسة ، ومراكز الأحياء ، والغرفة التجارية الصناعية ، والأندية الأدبية في منطقة مكة المكرمة وغيرها..

كلمة اللجنة :

      وكانت الكلمة الثانية لرئيس (لجنة كيف نكون قدوة؟) في نادي مكة الثقافي الأدبي الدكتور عبدالله رده الحارثي ، الذي قدّم عرضاً لبرنامج كيف نكون قدوة ؟ في نسخته الرابعة كما تراه أمارة منطقة مكة المكرمة ، برعاية ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، وأوضح أهم ما دار في ملتقى مكة الثقافي ، في إمارة منطقة مكة المكرمة ، حول شعار الملتقى في العام الحالي ، والجدول الزمني لتنفيذ برنامج المشروع .. كما أوضح رغبة النادي في وضع برنامج متكامل ، يحقق أهداف شعار ( كيف نكون قدوة بلغة القرآن الكريم ؟) ويتواءم مع رؤية المملكية 2030 ، بمشاركة أدباء مكة المكرمة ومثقفيها ..

الورشة :

     بعد ذلك انطلقت فعاليات ورشة النادي التي أدارها وأسهم فيها الدكتور عبدالعزيز الطلحي ، وشارك فيها أدباء ومثقفون ومعلمون من الجنسين ، كان منهم : أ.د. عبدالله بن إبراهيم الزهراني ، د. أميرة سمبس ، أ. رداد الهذلي ، أ. زكية الصبحي ، أ.محمد العرافي ، أ.عبدالله بن حازم الشريف ، أ. فايزة المعبدي ، أ. ياسر البركاتي ، أ.نورة الشمراني ، أ.خالد صابر خان، أ. عفاف الحازمي ، أ.حامد العباسي ، أ. راية الشهري ، أ. عبدالعزيز الأسمري ، أ.إيمان الدبيان ، أ.عائشة العتيبي ، أ. عبدالله عمر العتيبي ,,

    وكان لهؤلاء الحاضرين والحاضرات آراء قيمة وطروحات هادفة ، تناولت الجانب الإعلامي والجانب الاستثماري ، واعتماد وسائل الاتصال الحديثة ، والاهتمام بالناشئة وتفعيل دور النادي مع المدارس ومراكز الأحياء ، والاحتفاء باللغة الفصحى في كل المجالات ، والتنبيه إلى الأخطاء اللغوية تحت شعار (صحح لسانك)، وإلى ما تزخر به عاميتنا من فصحى يجب الاحتفاظ بها تحت شعار ( أنت فصيح .. لا تغير )، الذي طرحه الدكتور عبدالعزيز الطلحي

التصنيف : الأخبار, الأخبار الثقافية والأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *