عروض الخليل بين الجرح والتعديل

تاريخ الكتابة: 29 يناير,2012 | لا يوجد تعليقات
في محاضرة له بأدبي مكة : العسيري ييسّر علم العروض

في محاضرة له بأدبي مكة : العسيري ييسّر علم العروض

شارك الدكتور علي بن إبراهيم العسيري ، عميد الكلية الجامعية بالقنفذة ، في النشاط المنبري لنادي مكة الثقافي  الأدبي من خلال محاضرة قيمة بعنوان : (مصطلحات عروض الخليل.. بين الجرح والتعديل )، وذلك مساء السبت 5/3/1433هـ.

قدم للمحاضرة الدكتور عبدالله الزهراني ، عضو مجلس إدارة النادي ، مشيراً إلى أن الخليل بن أحمد الفراهيدي ، عالم جليل ، ولد(علم العروض) علي يديه، وانتهى إليه .. وما من علم من العلوم ولد ناضجاً مثل هذا العلم.. ونوّه الدكتور الزهراني بالمحاضر الدكتور العسيري ، الذي يجتمع لديه الإبداع الشعري ، والمعرفة        الأكاديمية ، مما يجعله أقدر على الحديث في موضوع المحاضرة. بعد ذلك ألقى الدكتور إبراهيم العسيري محاضرته التي جسّدت جهوده البحثية لتسهيل (علم العروض)، على الطلاب الدارسين والناشئة.. وقد استهل حديثه بالثناء على الجهد المبارك للفراهيدي في اكتشاف علم العروض ، لكنه أوضح صعوبة هذا العلم ، حتى أن ( الأصمعي ) طلبه على (الفراهيدي) نفسه لكنه لم يفلح في الحصول عليه.. وأشار المحاضر إلى بعض المحاولات العصرية لتيسير هذا العلم ، وأغلبها حاول اختصار هذا العلم وتهذيبه .. ثم بدأ الدكتور العسيري في استعراض جهوده التي تناولت مصطلحات العروض بالنقد والتهذيب ، وبخاصة ( الزحافات والعلل)، لكثرتها وتشعبها .. وقد أطلق عليها مسمى ( العوارض ) .. حيث دعا إلى دمجها لأن بعضها يغني عن بعض .. كما عمل على إلغاء المزدوج والمكرّر فيها وقدّم جدولاً مفصلاً لكل الاجتهادات التي بذلها لتيسير علم العروض .. داعياً إلى الأخذ بها ، والتعليم من خلالها ..

بعد نهاية المحاضرة الضافية شارك في التعقيب على مشروع د. العسيري التيسيري لعلم العروض عدد من الحاضرين والحاضرات ، كان من بينهم الدكتورة هيفاء فدا، عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الثقافية بالنادي ، التي نوّهت بالأفكار الجريئة والطموحة للمحاضر، ودعت إلى إحالة هذا المشروع  لأهل الاختصاص حتى لا يظل في رحم الغيب .. وأبدى الدكتور عبدالعزيز الطلحي ، في مداخلته ملاحظته على مصطلح (العوارض) ، واقترح تعديله.. كذلك اعترضت الدكتورة هيفاء الجهني على هذا المصطلح ، رغم إشادتها بجهد الدكتور العسيري الرائد.. وأكّد الأستاذ على العيدروس في تعقيبه على أن ( العروض) موسيقى الشعر ولا يمكن أن نلغيه ولكنه علم قابل للتطوير .. ومع إشادة الأستاذ فاروق محمد بالمحاضرة إلا أنه رأى صعوبة فهمها من الجمهور العادي لما فيها من مصطلحات قد لا يدركها إلا المختصون .. وفي نهاية المحاضرة قدّم رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور حامد الربيعي ، إصدارات النادي لمحاضر الأمسية الدكتور على بن إبراهيم العسيري.

التصنيف : الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *