انطلاق فعاليات منتدى جوهر الشبابي لموسم ثالث 3/11/2019

تاريخ الكتابة: 4 نوفمبر,2019 | لا يوجد تعليقات

في أدبي مكة

انطلاق فعاليات منتدى جوهر الشبابي لموسم ثالث

     برعاية وحضور سعادة رئيس نادي مكة الثقافي الأدبي الأستاذ الدكتور حامد بن صالح الربيعي ، انطلقت مساء الأحد 6/3/1441هـ، فعاليات الموسم الثالث لمنتدى جوهر الأدبي الشبابي ، الذي يحتضنه أدبي مكة المكرمة منذ عام 1439هـ..

      وقد ألقى المشرف على المنتدى الدكتور عبدالله آل جازان ، في بداية اللقاء كلمة عبّر فيها عن شكر المنتدى لنادي مكة الثقافي الأدبي ، ولرئيسه أ.د. حامد الربيعي على هذه الاستضافة الكريمة ، واعداً بموسم حافل بالفعاليات والإبداعات ..

     ودشن الأستاذ الدكتور حامد الربيعي موسم المنتدى الثالث بكلمة عبّر فيها عن فرحته وسعادته بكوكبة شباب منتدى جوهر الأدبي ، وما يحملونه من إبداعات وطموحات ، مؤكداً حرص النادي على رعاية هذه المواهب الشبابية ، وما يقدمونه من نشاطات نوعية في لقاءاتهم الشهرية ..

     وكانت الفقرة الأولى في برنامج المنتدى الافتتاحي بعنوان ( سياحة فكر )، حول الصراع بين الحداثة والتقليد شارك فيه الدكتور حامد الربيعي موضحاً أنه لم يعد هناك ذلك الصراع بين هذين التوجهين الذي كان في الثمانينات الميلادية ، وإنما ظهر الوئام والوفاق الذي أنجز أدباً جديداً جميلاً يجمع بين الأصالة والمعاصرة ، مشيراً إلى أن هذا التوجه في التجديد ظهر في أدبنا في العصر العباسي ، ولقي حفاوة وأرخه التاريخ ، خاصة وأن الحداثة التي قبلناها وعايشناها تختلف عن حداثة الغرب التي تشكل في فلسفتها ورؤيتها منهج حياة ..

      ورأى الدكتور إسلام عبدالمجيد أن حداثة الشعر العربي ، عبارة عن تجديد في الثوب ، وفيه نوع من المراوغة من أجل البقاء ..

    وأشار الأستاذ الدكتور عبدالله بن إبراهيم الزهراني ، إلى ما آلت إليه القصيدة من تطوير جذور قديمة ، وأن لكل بلد هويته في هذا المجال ..

     وأبان الدكتور عبدالعزيز الطلحي أن ما تحقق من حداثة في الأدب العربي لم يقتصر على الشعر وإنما تعداه إلى الفنون الأدبية الأخرى ، وشمل الصورة والمضمون ..

      وتتابعت بعد ذلك فقرات برنامج منتدى جوهر الأدبي ، حيث كانت الفقرة الثانية ورقة نقدية للدكتور إسلام عبدالمجيد بعنوان ( الشعر والفنون الأدبية )، تلتها فقرات أخرى تفاعل معها الحاضرون .

التصنيف : الأخبار, الأخبار الثقافية والأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *