الخدمات النوعية المقدمة لحجاج وزوار مكة المكرمة الاحد 14/5/1440

تاريخ الكتابة: 23 يناير,2019 | لا يوجد تعليقات

في ندوة لكيف نكون قدوة

خدمات نوعية لوزارة الحج وأمانة العاصمة المقدسة

     (ستحتل هذه الأمسية مكانها الخاص في ذاكرة النادي ، وستظل شاهداً على مدى التعاون والتجاوب بين المواطن والمسؤول .. إنه لقاء البوح والشفافية ، والإخاء والوفاء والولاء )..

      بهذه الكلمات وصف الأستاذ الدكتور حامد بن صالح الربيعي ، رئيس نادي مكة الثقافي الأدبي ، الندوة التي نظمها النادي مساء الأحد 14/5/1440هـ ، وشارك فيها معالي الأستاذ الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط ، نائب وزير الحج والعمرة ، ومعالي المهندس محمد بن عبدالله القويحص ، أمين العاصمة المقدسة ، وكان موضوعها : ( الخدمات النوعية المقدمة لضيوف الرحمن وزوار مكة المكرمة ).

      جاءت هذه الندوة في مستهل بدء نادي مكة الثقافي الأدبي فعالياته لبرنامج ( ملتقى مكة الثقافي )، كيف نكون قدوة؟ في نسخته الثالثة ، وبدأت بكلمة ترحيبية لرئيس لجنة النادي لهذا المشروع الدكتور عبدالله بن رده الحارثي ، أوضح فيها اهتمام النادي بالمشاركة في مشروع سمو أمير منطقة مكة المكرمة ، وطرح العديد من المبادرات النوعية بخصوص عنوان المشروع لهذا العام ( كيف نطور مدننا لخدمة الحج والعمرة )، وكانت مشاركة النادي في هذا العام تحت شعار ( مكة قدوة العالم )..

    وبأسلوب أدبي راق بدأ الأستاذ الدكتور حامد بن صالح الربيعي إدارة هذه الندوة بالتنويه بمشروع ( كيف نكون قدوة ؟) الذي طرحه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، مستشار خادم الحرمين الشريفين ، أمير منطقة مكة المكرمة ، والذي يحمل سؤالاً مشروعاً ومحفزاً على العطاء والارتقاء في الأداء .. كما رحب الدكتور حامد بضيفي ا لندوة الكريمين : الدكتور عبدالفتاح مشاط ، والمهندس محمد القويحص ، وأثنى على تاريخهم المعرفي والوظيفي وجهودهم اللافتة والمشهودة في خدمة الوطن ، وخدمة المجتمع ، مشيراً إلى أنهما يمثلان جهتين شامختين في خدمة مكة المكرمة وخدمة الحجاج والمعتمرين ..

منجزات وزارة الحج :

    ثم بدأت مشاركة فارس الندوة بحديث معالي الدكتور عبدالفتاح المشاط ، عن جهود وزارة الحج والعمرة في خدمة ضيوف الرحمن ، وما أحدثته من خدمات سريعة وعصرية وغير مسبوقة في هذه الخدمات ، مشيراً إلى تركيز الوزارة على جانبين وهما : راحة ضيوف الرحمن ، وسلامة ضيوف الرحمن ، وأوضح أن سلامة الحجاج والمعتمرين هي من الأهداف الأولى لمشاريع التوسعة الجبارة سواء في الحرمين الشريفين أو في المشاعر المقدسة ، والتي سيذكرها التاريخ لحكومة خادم الحرمين الشريفين بمداد من نور ، وبخصوص راحة ضيوف الرحمن تسعى وزارة الحج والعمرة ، لوضع استراتيجيات تتلمس فيها احتياجات ضيوف الرحمن بالشكل الأفضل والشكل الأمثل ، وفق رؤية 2030  حيث تم تقديم خدمات متميزة في مختلف المجالات ، يجري العمل على قياسها بمرجعية علمية لكي تنمو وتستدام ..

     واستعرض الدكتور المشاط عدداً من مبادرات وزارة الحج والعمرة ومنها : أولاً : مبادرة تطوير وتسريع وتوسيع الاستقبال ، حيث تم تسهيل إجراءات الاستقبال ، واستقبال المزيد من المعتمرين والحجاج وفق رؤية 2030 ، وتحقق نجاح كبير في هذا المجال ..

ثانياً : مبادرة زيادة وتطوير السكن في منى باستخدام الأسرة الطابقية ..

ثالثاً : مبادرة تقديم التغذية مسبقة التحضير ..

     ويتم تقييم كل هذه المبادرات أولاً بأول من خلال ورشات عمل .. هذا إضافة إلى استخدام التقنية الحديثة في مختلف مناشط وفعاليات الوزارة ، ومنها قياس رضى الحاج والمعتمر ..

منجزات أمانة العاصمة المقدسة :

    وكان حديث معالي المهندس محمد القويحص عن منجزات أمانة العاصمة المقدسة والجهود الكبيرة التي تبذلها لخدمة سكان مكة المكرمة وخدمة الحجاج والمعتمرين ، وتشمل البنية التحتية بمختلف مرافقها من طرق ، وإنارة وجسور ، وأنفاق ، وشبكات تصريف السيول ، وغيرها من مرافق وخدمات ..

     وأشار إلى مشاريع الأمانة لتحسين مداخل مكة المكرمة ، وتأهيل طرق المشاة في المشاعر ، وتأهيل مواقف السيارات ، وتطوير الأحياء ، وتحسين الحدائق وخدمات النظافة ومبادرات مكة الذكية ..

     وبشّر أمين العاصمة المقدسة بنقلة نوعية في حركة النقل بمكة المكرمة من خلال أسطول من الحافلات العامة ، وبمصنع لمعالجة النفايات وبالعمل على تحقيق رؤية المملكة 2030 بأفضل الوسائل .

التعقيبات والمداخلات :

    وقد شارك عدد كبير من الحاضرين والحاضرات في التعقيب والمداخلات ، بدءاً بالدكتور عدنان الصغير الذي نوه بجائزة الملك عبدالعزيز للجودة ودعا إلى اتخاذها خارطة طريق في عمل مختلف المرافق ، كما دعا وزارة الحج والعمرة إلى إنشاء جائزة للتميز .. ورأى المطوف عبدالزراق حسنين ضرورة تفعيل الشراكات بين مختلف الجهات التي تخدم الحجاج والمعتمرين ..

      وعبّرت الدكتورة أميرة سمبس عن مشاعرها الفياضة وهي تستمع إلى جهود ومنجزات وزارة الحج والعمرة وأمانة العاصمة المقدسة النوعية .. كما نوهت الأستاذة فاتن حسين بهذه العطاءات في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ..

        وأعرب الدكتور عبدالعزيز الطلحي عن طموحه في أن تكون مكة المكرمة التي كانت الوطن الأول في البناء هي الأفضل في الأداء .. وطالبت المطوفة والمربية الأستاذة فاطمة صحرة أمانة العاصمة المقدسة الاهتمام الأكبر بالنظافة .. في حين طالبت الأستاذة ميرفت طيب بتوفير الثقافة وتقديمها لضيوف الرحمن ومنها التعريف بمشروعات الحرمين والمشاعر .. من جهتها أكدت المطوفة شادية كوشك أن مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية تقوم بهذا العمل .. وكان من مطالبات الدكتورة عائشة أبوشنب الاستفادة من مبادرات وادي مكة .. وأبدى الدكتور عبدالله عبدالرحمن الرغبة في التعاون بخصوص المياه ، سواء من ناحية تدويرها ، أو الاستفادة من المهدور  منها ..

      وقد شكر سعادة مدير الندوة في نهايتها فارسيها على حضورهما وتجاوبهما المحمود ، كما شكر لجنة كيف نكون قدوة في نادي الثقافي الأدبي وهم : د.عبدالله بن رده الحارثي ، د. محمد عيضة القرشي ، أ. عدنان على الأحمدي ، أ. فاتن محمد حسين ، د. أميرة زبير سمبس ، أ.إيمان عبدالله الدبيان.. وجرى تكريم الضيفين ، وأعضاء لجنة المشروع في العام الماضي .

التصنيف : الأخبار الثقافية والأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *