إبداع فرقد الطائف .. في أدبي مكة

تاريخ الكتابة: 16 نوفمبر,2017 | لا يوجد تعليقات

إبداع فرقد الطائف .. في أدبي مكة

 

استضاف نادي مكة الثقافي الأدبي ، مساء الأربعاء 26/2/1439هـ، أربعة من شعراء جماعة فرقد الإبداعية لنادي الطائف الأدبي ، حيث استمع جمهور النادي إلى قصائد مختارة حظيت بإعجاب الحاضرين ، من أدباء ومثقفين ..

بدأ اللقاء بكلمة للدكتور أحمد بن عيسى الهلالي ، المشرف على جماعة فرقد ، عرّف فيها بهذه الجماعة التي تتقدّم لجان نادي الطائف الأدبي ، وتحتفي بمختلف الفنون الإبداعية ، ولا تخضع لطيف خاص ، وتهتم بالمواهب الشبابية ، وتنفتح جغرافياً على مبدعي منطقة مكة المكرمة بمدنها المختلفة ..

جولات الشعراء :

بعدها قدّم شعراء الأمسية إبداعاتهم الشعرية من خلال ثلاث جولات ، بدءاً بالشاعر عبدالعزيز الأزوري ، الذي استهل مشاركاته بقصيدة بعنوان 🙁 وطني نافذة إلى السماء ) ، تلتها الشاعرة مستورة العرابي بقصيدة وطنية أيضاً ، كذلك خاطب الشاعر زاهر العسيري الوطن بقوله :

وطن السلام تحوطه الأنوار               وعليه من مجد الزمان وقار

في حين حملت الشاعرة أميرة الصبياني إبداعها من طائف الحسن حتى واحة الحرم ، وكان لها مناجاة في الحرم المكي الشريف ، ومقاربات وتقاطعات مع قصائد لعدد من الشعراء ..

ومن رحم الحزن استمع الحاضرون إلى مرثية من الشاعرة مستورة العرابي في وفاة أخيها بعنوان ( الحزن لم يأخذك مني ) ، وقصيدة من الشاعر زاهر العسيري إلى روح أبيه .

تكريم :

وفي نهاية اللقاء كرّم الأستاذ الدكتور حامد بن صالح الربيعي رئيس مجلس إدارة نادي مكة الثقافي الأدبي المشاركين في الأمسية ، بدرع النادي ، كما تم تكريم الأستاذ عطا الله الجعيد رئيس مجلس إدارة نادي الطائف الأدبي والدكتور أحمد عيسى الهلالي المشرف على جماعة فرقد .

التصنيف : الأخبار, الأخبار الثقافية والأدبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *